الخميس، 30 مايو، 2013

موقف لصلاح الدين الايوبى وهو صغير


عندما كان صــلاح الديــن صغيراً يلعب....

مع الصبية فى الشارع ..شاهده أبوه ..

فأخذه من وسط الأطفال و رفعه عالياً بيديه - وكان أبوه رجلاً طويل القامة - وقال له:

ما تزوجتُ أمك و ما أنجبتُك لكي تلعب مع الصبية !! و لكن تزوجتُ أمك و أنجبتُك لكي تحرر المسجــد الأقصـى !!

و تركه من يده فسقط الطفل على الأرض .. فنظر الأب إلى الطفل فرأى الألم على وجهه فقال له: آلمتك السقطة ؟

قال صلاح الدين: آلمتني !

قال له أبوه: لمَ لم تصرخ ؟

قال له :ما كان لـ محــرر الأقصى أن يصرخ!!

--------------------------------------------------------* تذكروا دائما أن سلوك أطفالكم وأقوالهم ما هى إلا انعكاس لأخلاقكم وتربيتكم لهم .. فاحرصوا أن تزرعوا فيهم كل ما هو عظيم اذا اردتموهم عظماء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق